الأحد، 1 مارس، 2015

يوم بـ ـ صفر إنتاج Zero Production -

هو ذلك اليوم الذي لا تكون عندك القدرة ولا الرغبة على فعل شيء.
هم ذلك اليوم الذي تفتح فيه عينيك وأنت بدون رغبة للذهاب للدراسة أو العمل
هو ذلك اليوم الذي يكون فيه جسمك كسول إلى درجة الخمول
هو ذلك اليوم الذي تجلس فيه عند الحاسوب تنتقل من صفحة إلى صفحة أخرى، من اليوتوب إلى الفايسبوك ، من التويتر إلى الأنستغرام ،و من صفحة بوزبال إلى "بروفايل" حميدوش.
هو ذلك اليوم الذي يكون فيه تفكيرك خالي وعقلك خامل إلى درجة أنه من شدة الكسل تحس برغبة لتوقيف محرك العقل لتنساق وراء أي شيء تجيده أمامك فقط من أجل ألا تقوم بأي مجهود.
هو ذلك اليوم الذي تبقى فيه مستلقي على أريكتك لاتنهض منها ولو أعطوك جبل تهامة ذهبا.
هو ذلك اليوم الذي لو شاهدت فيه 10 ساعات من فيديوهات علو الهمة وأهمية الوقت وشحذ النفس للعمل فلن تتحرك فيك ولو شعرة واحدة لتغيير هذا الإحساس.
ببساطة هو ذلك اليوم الذي حله الوحيد هو أن يمر بسرعة (رغم أن دقائقه ساعات) ليحل محله يوم جديد بنفس جديد.