السبت، 5 أبريل، 2014

من عاداتنا السيئة


أننا نعيش الحياة وكأنها أبدية،وأننا خالدون والمصائب تقع للأشخاص الأخرين ولن تصلنا،نعيش في وهم وحزن وكأبة ونندم على الذي حصل عند فوات الأوان

ونسينا أن الموت حق وهو نهاية كل إنسان ،وأنه لا يفرق بين الصغير والشاب والكهل،ولا بين المريض والمعافى ولا بين الحاكم والمحكوم

من عاداتنا السيئة أننا نبكي على الماضي ونقلق على المستقبل ولا نعيش الحاضر ،نفرح قليلا و نفكر ونقلق على كل شيء وننسى أن ما مضى فات وما ذهب مات، والمستقبل غيب،وأن المهم هو الساعة التي نحن فيها

من عاداتنا السيئة أننا نستعمل كلمة فيما بعد وسوف أكثر من أي شيء آخر، من عاداتنا السيئة إستعمال "فيما بعد" و "سوف" و "غدا" و "في وقت آخر"، غدا سأصلى،غدا سأترك التدخين،سوف أتصل بأمي فيما بعد،سأكتب لصديقي فيما بعد، سوف نلتقي غدا، لكن بطبيعة الحال لم يبدأ الصلاة ولم يترك الدخان،ولم يتصل بأمه ولم يكتب أو يلتقي مع صديقه

من عاداتنا السيئة التسجيل في الرياضة الأسبوع المقبل، الإستعداد للإمتحان غدا ، البدء بالبحث عن العمل الشهر المقبل، الزواج عندما أبني منزلا وأشتري سيارة، بداية حفظ القرآن السنة المقبلة، إنشاء مشروع بعد خمس سنوات ووووو... تسويف في تسويف

من عاداتنا السيئة أننا نحب متأخرين و نسمح للأخرين متأخرين و نعتذر بعد فوات الأوان

من عاداتنا السيئة أننا ندافع عن أفكارنا ولو كانت خاطئة،ولا نعترف أو ننسى الصحيح. ونكذب ونسميها كذبة بيضاء،وندافع عن السيء ونهمل الجيد

من عاداتنا السئية أننا نشعر بالخجل من قول لا ، و نظن أننا بقولنا نعم سنكون أحسن

من عاداتنا السيئة أننا ننتظر موت قريب أو سفر صديق أو فقد حبيب لكي نعيد حساباتنا وتحمل مسؤولية حياتنا وتقدير كل مالدينا من نعمات أعطاها الله لنا بدون مقابل. من عاداتنا السيئة أننا نتبع سياسة الإهمال اليومي، وننسى أن كلمة لقريب وإبتسامة لحبيب،وصدقة لفقير هي تفاصيل صغيرة لكنها مهمة ويحتاجها الكثير، فقطرة بعد قطرة تخرج لنا عين ماء يشرب منها الكثير

من عاداتنا السيئة أننا نشكو من كل شيء ونلقي اللوم دائما على الآخرين، لأنه بطبيعة الحال أنت إنسان متكامل و أكيد لا ولم ولن تخطأ أبدا...، دائما المخطأ هو الآخر

من عاداتنا السيئة أننا نذكر مرات قليلة كلمة أحبك، و يصعب علينا قولها لمن نحب، أقول "لأمي،لأبي،لجدتي،لحبيبتي" أحبك؟ أنا خائف/ة. وماذا إن لم يعجبه الأمر وماذا إن رد ردا لا يعجبني؟
ومن لاتعجبه كلمة أحبك؟؟

!!!مما تخاف إذا

كن خائفا إن ذهبت للنوم وأنت لا تحس بالحب
كن خائفا من اليوم الذي ستذهب فيه للنوم ولا تجد ذلك الشخص الذي كنت تريد أن تقول له تلك الكلمة
...
كن خائفا من أن يأتي يوم لا تستطيع فيه ضم من تحب لأنه بكل بساطة لم يعد موجود
كن خائفا من اليوم الذي ترى فيه الظلم وأنت غير قادر على فعل أي شيء لدفعه
كن خائفا من اليوم الذي ستجد نفسك وحيدا في حفرة لا تتعدى طولها مترا واحدا وأنت لم تقدم شيء لذلك اليوم الموعود
كن خائفا من اليوم الذي ستجد فيه نفسك عاريا تحاسب على كل صغيرة وكبيرة وزادك قليل

من عاداتنا السيئة أننا نظن أننا أحسن من الأخرين ، وأن عائلتنا أحسن من العائلة الأخرى ،وأن أهل قريتنا أو مدينتنا أحسن من أهل القرى والمدن الأخرى وننسى أننا كلنا سواسية ولافرق بين عربي ولا أعجمي ولا ابيض ولا اسود إلا بالتقوى

من عاداتنا السيئة أننا نستهزء وننتقد لكن لا نقبل أن ننتقد وننسى مبدأ تقبل الرأي الآخر وأننا مادمنا ننتقد فسننتقد

من عاداتنا السيئة أننا نقضي ساعات عند الحاسوب والهاتف وننسى أو نتناسى أنه لدينا عائلة نجلس معها

من عاداتنا السيئة أننا نرى النقطة السوداء في وسط الورقة وننسى أن الورقة كلها بيضاء

من عاداتنا السيئة أننا نركز على ما ليس لدينا وننسى كل الذي نتوفر عليه،ننسى أنه لدينا رجلين
ويدين وعينين وأذنين وعائلة وأصدقاء و وووو ، وننسى المحرمون من كل هذا ، كما ننسى أن نرضى بالقضاء والرزق المقسوم علينا

من عاداتنا السيئة المقارنة بين الأشخاص من حيث الجمال والطول والمال و المستوى الدراسي وننسى أن جوهر الإنسان هو عقله وتفكيره وليس مظهره

من عاداتنا السيئة أننا نتكلم كثيرا ونسمع قليلا

من عاداتنا السيئة أننا كلنا دعاة بالفم وكتابة الأيات والأحاديث على حائط الفايسبوك وننسى أنه لكي نكون دعاة بجد يجب تطبيق ما نقوله

من عاداتنا السيئة أننا نظن أننا نعرف كل شيء رغم أنه في الحقيقة ليست لدينا أدنى فكرة


الحياة صعبة جدا في بعض الأحيان، فقد نفقد قريب وقد يصيبنا مرض لا قدر الله. ولكن اعلم انك لست الوحيد في البلاء فما سلم من الهم احد وما نجا من الشدة بشر، واعلم أنها ليست نهاية العالم ، فالعجلة تدور والحياة مستمرة،فتذكر أن تقاوم وتجاهد، تذكر قول أحبك لمن تحب، تذكر الإبتسامة في وجه الكل ولا تذهب للنوم وأنت قد أسأت لأحد،فربما تكون آخر لحظة تراه فيه ، لا تسمح بأن يموت أحد ، لتتذكر كم كنت تحبه وأنت تنظر في صورته

لا تترك العادات السيئة تتطرق عليك باب حياتك التي تعيشها

واشكر الله سبحانه وتعالى على نعمة الدين والعقل والعافيه والستر والسمع والبصر والرزق والذرية...إلخ ، وتوكل عليه وفوض الأمر له وارض بحكمه وألجأ اليه واعتمد عليه فهو حسبك وكافيك ،وتفاءل ولا تقنط ولا تيأس وأحسن الظن بربك وانتظر منه كل خير وجميل

وقم وقل الأن سأقوم بما أريد وكنت أحلم به وليس غدا




عبد الباسط بوشقري